15 نصيحة للوقاية من التهاب المثانة

نصائح للوقاية من التهاب المثانة

التهاب المثانة هو حالة شائعة تؤثر بشكل رئيسي على النساء ويمكن أن تسبب إزعاجًا كبيرًا وتؤثر على نوعية حياتنا. ولهذا السبب سنقدم لك اليوم 15 نصائح للوقاية من التهاب المثانة والحفاظ على صحة جهازك البولي.

ما هو التهاب المثانة وما هي أعراضه؟

التهاب المثانة هو أ الأمراض المعدية في المسالك البولية السفلية تسببها بشكل رئيسي بكتيريا الإشريكية القولونية. تشمل أعراض هذه الحالة، التي يرجع أصلها إلى تغيير النباتات الإقليمية وآليات دفاعها، الألم أو الحرقة عند التبول، والحاجة المتكررة والشعور بالحاجة الملحة للتبول، والألم في منطقة الحوض والبول الغائم أو الدموي. 

يمكن أن تظهر في أي وقت من السنة، ولكنها أكثر من ذلك متكررة خلال فصل الصيف. وفي الصيف، تتكاثر العوامل التي تساعد على هذه الحالة بدرجة أكبر، مثل الرطوبة أو زيادة العلاقات الجنسية أو ملامسة بعض المنتجات المهيجة.

يعالج التهاب المثانة

15 نصيحة للوقاية من التهاب المثانة

إنهم ليسوا معصومين من الخطأ ولكن هناك سلسلة من النصائح التي يمكن أن تساعدك على الوقاية من التهاب المثانة. وصدقني، عندما يكون لديك واحدة، سوف ترغب في القيام بكل ما هو ممكن لتجنب حلقة جديدة. يحيط علما بما يلي:

الحفاظ على النظافة الشخصية الجيدة

المحافظة على النظافة الشخصية الجيدة، وخاصةً بعد استخدام الحمام. امسح دائمًا من الأمام إلى الخلف بعد استخدام الحمام لتجنب تلويث مدخل مجرى البول ببقايا البراز وبالتالي منع انتشار البكتيريا.

تجنب الاستخدام المفرط للصابون الحميم

من المهم تجنب منتجات التطهير المهبلية المعطرة مثل الصابون الحميم أو مزيلات العرق أو البخاخات في المنطقة التناسلية. الحل المثالي هو غسل المنطقة التناسلية بصابون محايد مرة واحدة فقط يوميًا.

اشرب كمية كافية من الماء

إن شرب ما بين لتر ونصف إلى لترين من الماء يومياً يضمن القضاء على البكتيريا من جهازك البولي. ومثل هذا تناول الماء يمنعك من احتباس البول و اذهب إلى الحمام بشكل متكرر.

مياه الشرب

لا تمنع الرغبة في التبول

في اللحظة التي تشعر فيها بالرغبة في الذهاب إلى الحمام، اذهب إلى الحمام! يوصي المتخصصون في مجال الصحة بالذهاب إلى الحمام بمجرد شعورك بالحاجة إلى ذلك لا يحتفظ بالبول. بالإضافة إلى ذلك، عند التبول، يجب أن تحاول إفراغ المثانة تمامًا.

البول بعد ممارسة الجنس

يعد التبول بعد ممارسة الجنس من النصائح الأخرى للوقاية من التهاب المثانة التي يشاركها العاملون في مجال الصحة. النهاية ليست سوى القضاء على الكائنات الحية الدقيقة لحماية النباتات المهبلية والإحليل من الالتهابات المحتملة الأخرى.

تجنب بعض مواد التشحيم

عند ممارسة العلاقة الجنسية، حاول تجنب المنتجات مثل بعض مواد التشحيم الكيميائية، لأنها يمكن أن تلحق الضرر بالجهاز وتسهل التهاب المثانة.

قم بتغيير البيكيني المبلل

الرطوبة تسهل التهاب المثانة، لذا عليك الحذر خلال فصل الصيف ومحاولة عدم البقاء بملابس السباحة المبللة لفترات طويلة من الزمن. احمل معك دائمًا قطعة احتياطية وبهذه الطريقة ستتجنب المشاكل.

امرأة في البيكيني

لا ترتدي ملابس ضيقة

وبنفس الطريقة، من الضروري السيطرة على التعرق الزائد في الأعضاء التناسلية. لذلك، خاصة عندما تكون درجات الحرارة مرتفعة و/أو ستحمله، فمن المستحسن عدم استخدامه الملابس الداخلية الضيقة أو السراويل وغير قابل للتنفس يمكنه الاحتفاظ بالرطوبة.

ارتداء الملابس الداخلية القطنية

القطن مادة باردة يمنع تراكم الرطوبة منع تكاثر البكتيريا والفطريات في المنطقة الحميمة. مهم بشكل خاص أثناء الليل وفي الطقس الحار.

تجنب الاستخدام المطول للفوط والسدادات القطنية

قم بتغيير منتجات النظافة الخاصة بالدورة الشهرية بشكل متكرر حتى لا تتراكم الرطوبة. تجنبي أيضًا استخدام الحجاب الحاجز والسدادات القطنية، لأنها تضغط على مجرى البول وتجعل من الصعب إفراغ المثانة.

تجنب الإفراط في تناول الكافيين والكحول

ويجب تجنب المشروبات الكحولية وتلك التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة والشاي والمشروبات الغازية. هذه المشروبات يمكن أن تهيج المثانة وتفاقم أعراض العدوى مثل التهاب المثانة.

تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا

إن تناول نظام غذائي متوازن هو مفتاح التمتع بصحة جيدة و تقوية جهاز المناعة. قم بتضمين المزيد من الفواكه والخضروات في نظامك الغذائي، وخاصة تلك ذات الأوراق الخضراء مثل السبانخ أو السلق، والتي تحتوي على نسبة عالية من الماء، واستهلك التوت الأزرق.

التوت البري

تناول التوت الأزرق

من المحتمل أنك سمعت عن التوت الأزرق كحليف للوقاية من التهاب المثانة وتتساءل ما صحة ذلك. يحتوي التوت البري الأحمر على أ العنصر النشط، بروانثوسيانيدينس (باك)، مما يمنع بشكل فعال التهاب المثانة عن طريق تقليل التصاق بكتيريا "الإشريكية القولونية" بأنسجة المثانة. لذلك لا تتردد في إدراجها في نظامك الغذائي.

تجنب الإمساك

تجنب الإمساك بارتداء أ نظام غذائي صحي ضد الإمساك ألياف عالية وشرب كمية كافية من الماء. يتميز الإمساك بتباطؤ وركود البراز، وهذه العوامل يمكن أن تؤدي إلى تكوين وتكاثر مستعمرات البكتيريا وسهولة صعودها إلى المثانة.

تناول البروبيوتيك

قد يوصى باستخدام البروبيوتيك لتقليل قدرة الإشريكية القولونية على النمو في المهبل إعادة ملء النباتات المهبلية (تحتوي على العصيات اللبنية) واستقرار الكائنات الحية الدقيقة. يوصى بها بشكل خاص عندما تعاني من نوبات متكررة من التهاب المثانة.

تعد الوقاية والرعاية الذاتية أمرًا أساسيًا لتجنب الانزعاج والمضاعفات في المستقبل. لكن تذكر أنه في حالة ظهور أعراض التهاب المثانة المتكررة أو المستمرة، فسيكون ذلك كذلك من الضروري الذهاب إلى الطبيب من أجل التشخيص السليم والعلاج في الوقت المناسب.


اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *

*

*

  1. المسؤول عن البيانات: ميغيل أنخيل جاتون
  2. الغرض من البيانات: التحكم في الرسائل الاقتحامية ، وإدارة التعليقات.
  3. الشرعية: موافقتك
  4. توصيل البيانات: لن يتم إرسال البيانات إلى أطراف ثالثة إلا بموجب التزام قانوني.
  5. تخزين البيانات: قاعدة البيانات التي تستضيفها شركة Occentus Networks (الاتحاد الأوروبي)
  6. الحقوق: يمكنك في أي وقت تقييد معلوماتك واستعادتها وحذفها.