ما هي الاختلافات بين هشاشة العظام والتهاب المفاصل؟

هشاشة العظام

غالبًا ما تكون الأمراض التي تصيب المفاصل هي السبب الإعاقة والألم المزمن لكثير من الناس في جميع أنحاء الكوكب. اثنين من أكثر شيوعا هما هشاشة العظام والتهاب المفاصل. على الرغم من أن الكثير من الناس يعتقدون خطأً أنهما نفس الظروف عمليًا، إلا أن الحقيقة هي ذلك لديهم اختلافات مهمة فيما يتعلق بالأسباب أو الأعراض.

وفي المقالة التالية سنتحدث إليكم بالتفصيل عن الاختلافات الموجودة. بين التهاب المفاصل وهشاشة العظام.

ما هو هشاشة العظام؟

هشاشة العظام، المعروف أيضًا باسم هشاشة العظام، هو مرض يؤثر على المفاصل. نوع التنكسية والمزمنة. والمفاصل المتضررة هي عادة الركبتين والوركين والعمود الفقري واليدين. ويتميز بالتدهور التدريجي للغضروف الذي يغطي المفاصل، مما يسبب الألم والتصلب وفقدان الوظيفة في المفاصل المصابة. مع مرور الوقت، يصبح المفصل ملتهبًا، مما يؤدي إلى تفاقم الأعراض.

ما هو التهاب المفاصل

التهاب المفاصل هو المصطلح الذي يشير لالتهاب المفاصل. هناك عدة أنواع من التهاب المفاصل، وأكثرها شيوعًا هو التهاب المفاصل الروماتويدي. التهاب المفاصل الروماتويدي هو أحد أمراض المناعة الذاتية حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة المفاصل عن طريق الخطأ، مما يسبب التهابًا مزمنًا وألمًا وتورمًا. تشمل الأنواع الأخرى من التهاب المفاصل التهاب المفاصل الصدفي والتهاب المفاصل الإنتاني والتهاب المفاصل النقرسي.

ما هي الاختلافات بين هشاشة العظام والتهاب المفاصل؟

بعد ذلك سنتحدث معك عن الاختلافات الموجودة. بين هشاشة العظام والتهاب المفاصل:

أسباب كلا الحالتين

هشاشة العظام هو في الأساس مرض تنكسي ينتج عن تآكل الغضروف المفصلي نتيجة لذلك من الشيخوخة نفسها، من الاستخدام المفرط للمفاصل أو من الإصابات.

يمكن أن يحدث التهاب المفاصل، من جانبه، بسبب العديد من العوامل: بسبب الالتهاب أو العدوى أو إصابات المفاصل.

أعراض هشاشة العظام والتهاب المفاصل

الأعراض النموذجية لالتهاب المفاصل العظمي هي آلام المفاصل وتيبسها وفقدان المرونة في المفصل المصاب.

أعراض التهاب المفاصل هي ألم والتهاب وتورم وحرارة في المفاصل المصابة.

هشاشة العظام

التشخيص

يعتمد التشخيص في حالة هشاشة العظام على التاريخ الطبي للمريض والفحص البدني واختبارات مختلفة مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي.

يتضمن تشخيص التهاب المفاصل إجراء فحص بدني، اختبار الدم واختبارات التصوير مثل التصوير بالرنين المغناطيسي.

علاج كلتا الحالتين

يركز علاج هشاشة العظام في المقام الأول على تخفيف الألم، وتحسين وظيفة المفاصل وإبطاء تطور المرض قدر الإمكان. وهذا يعني تناول الأدوية لتخفيف الألموالعلاج الطبيعي وتغيير نمط الحياة وفي الحالات الأكثر خطورة قد يتم إجراء عملية جراحية لاستبدال المفصل المصاب.

يختلف العلاج بشكل كبير حسب نوع أو نوع التهاب المفاصل. بشكل عام، يشمل العلاج عادة الأدوية المضادة للالتهابات، والعلاج الطبيعي، والتمارين الرياضية التغيرات في الغذاء. في الحالات الأكثر خطورة، يمكن اختيار الجراحة.

باختصار، على الرغم من أن هشاشة العظام والتهاب المفاصل يشتركان في بعض الأعراض، فمن المهم التأكيد على حقيقة أنهما مرضان مختلفان لهما أسبابهما الخاصة وتشخيصهما وعلاجاتهما المختلفة. سيتميز التهاب المفاصل العظمي إلى حد كبير بالتدهور الذي سيعاني منه الغضروف المفصلي، في حين أن التهاب المفاصل سوف ينطوي على التهاب المفاصل، والذي يمكن أن يكون ناجما عن أسباب مختلفة. تشخيص جيد ودقيق مع خطة علاج فردية سيكونون أساسيين في القدرة على إدارة هذه الظروف بشكل فعال وتحسين نوعية حياة أولئك الذين يعانون منها.


اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *

*

*

  1. المسؤول عن البيانات: ميغيل أنخيل جاتون
  2. الغرض من البيانات: التحكم في الرسائل الاقتحامية ، وإدارة التعليقات.
  3. الشرعية: موافقتك
  4. توصيل البيانات: لن يتم إرسال البيانات إلى أطراف ثالثة إلا بموجب التزام قانوني.
  5. تخزين البيانات: قاعدة البيانات التي تستضيفها شركة Occentus Networks (الاتحاد الأوروبي)
  6. الحقوق: يمكنك في أي وقت تقييد معلوماتك واستعادتها وحذفها.