ما هو رهاب الضوء؟

فوبيا الضوء

يشير رهاب الضوء إلى الحالة التي يكون فيها الشخص يعاني من حساسية غير طبيعية للضوء. يمكن أن تظهر هذه الحالة بأشكال وطرق مختلفة، بدءًا من المضايقات البسيطة قليلة الأهمية وحتى الأعراض التي يمكن أن يكون لها تأثير مباشر على نوعية حياة الشخص.

يمكن أن يكون رهاب الضوء حالة مستقلة أو عرضًا مشتقًا من اضطراب آخر مثل الصداع النصفي. في المقال التالي سنتحدث معك بطريقة أكثر تفصيلاً عن رهاب الضوء.

ما هو رهاب الضوء

رهاب الضوء هو انزعاج العين الناجم عن الضوء الزائد. الأمر لا يتعلق بأي مرض، بل هو عرض يمكن أن يساعد في تحديد نوع ما من أمراض العين أو مشكلة في الجهاز العصبي. من الشائع جدًا أن يعاني الأشخاص الذين يعانون من المهق من رهاب الضوء.

الأشخاص الذين يعانون من رهاب الضوء عادةً الحاجة إلى إغلاق عينيك عن الضوء، مما يؤدي إلى ادماع العيون واحمرارها. قد يكون لديك أيضًا أعراض أخرى مثل الدوخة الشديدة والصداع والقيء.

ما هي أسباب رهاب الضوء

يمكن أن يكون الدافع وراء رهاب الضوء أو سببه عوامل مختلفة:

  • الاشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي غالبًا ما يعانون من نوبات تتعلق برهاب الضوء.
  • إصابات العين وهي من الأسباب الأكثر شيوعًا لرهاب الضوء.
  • التهابات العين كما هو الحال في التهاب الملتحمة يمكن أن تسبب رهاب الضوء.
  • الاضطرابات العصبية عند حدوثها مع التصلب المتعدد وهي أسباب أخرى لرهاب الضوء.
  • بعض الأدوية، مثل مضادات الاكتئاب أو مضادات الهيستامين قد يكون لها آثار جانبية تتعلق بزيادة الحساسية للضوء.

أعراض رهاب الضوء

فيما يتعلق بأعراض رهاب الضوء يجب الإشارة إلى ما يلي:

  • ألم في العينين عندما تتعرض لأشعة الشمس.
  • Un تمزيق مفرط في العيون
  • الصداع و تفاقم الصداع النصفي.
  • عند التعرض لأشعة الشمس، يمكن أن يعاني الكثير من مشاكل في المعدة، كما هو الحال من الغثيان والقيء.

عيون رهاب الضوء

تشخيص وعلاج رهاب الضوء

فيما يتعلق بتشخيص رهاب الضوء، يجب أن نبدأ مع تقييم طبي كامل، والتي ستشمل فحصًا كاملاً للعين، وأسئلة حول أعراض المريض وتاريخه الطبي. وهناك حالات قد يكون من الضروري فيها إجراء سلسلة من الاختبارات التكميلية، مثل اختبارات الرؤية والفحوصات العصبية.

وفيما يتعلق بعلاج رهاب الضوء، يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار في جميع الأوقات السبب الذي يحفز مثل هذه المشكلة تجاه النور:

  • النظارات الشمسية الملونة وعادة ما يكون أحد الحلول عندما يتعلق الأمر بمعالجة الحساسية المفرطة لأشعة الشمس.
  • في حالة أن رهاب الضوء هو عرض واضح لمشكلة أكبر مثل الصداع النصفي، فقد يصفه الطبيب المختص سلسلة من الأدوية التي تساعد على تقليل الألم.
  • هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من رهاب الضوء ويتم علاجهم من خلال العلاج البصري.
  • هناك حالات أخرى يتكون العلاج فيها من تحديد المحفزات المعروفة وتجنبها عند حدوثها مع بعض الأطعمة أو العوامل البيئية. كل هذا يمكن أن يساعد في منع حدوث نوبات محتملة من رهاب الضوء.

باختصار، رهاب الضوء هو حالة يعاني فيها الشخص من حساسية غير طبيعية للضوء. يمكن أن تكون أسباب ذلك متنوعة للغاية: الصداع مثل الصداع النصفي أو إصابات العين أو تناول بعض الأدوية. الأعراض الأكثر شيوعا هي عادة ألم في العين، والدموع المفرطة، والقيء والغثيان. أما العلاج فيعتمد على السبب الكامن وراء رهاب الضوء نفسه، رغم أن الطبيعي هو استخدام النظارات الشمسية أو تناول بعض الأدوية. إذا شعرت بأي من أعراض رهاب الضوء، فمن المستحسن الذهاب إلى الطبيب للحصول على التشخيص وأفضل علاج ممكن.


اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *

*

*

  1. المسؤول عن البيانات: ميغيل أنخيل جاتون
  2. الغرض من البيانات: التحكم في الرسائل الاقتحامية ، وإدارة التعليقات.
  3. الشرعية: موافقتك
  4. توصيل البيانات: لن يتم إرسال البيانات إلى أطراف ثالثة إلا بموجب التزام قانوني.
  5. تخزين البيانات: قاعدة البيانات التي تستضيفها شركة Occentus Networks (الاتحاد الأوروبي)
  6. الحقوق: يمكنك في أي وقت تقييد معلوماتك واستعادتها وحذفها.